A A A A A
Bible Book List

ﺃﺭﻣﻴﺎء 11Arabic Bible: Easy-to-Read Version (ERV-AR)

كَسرُ العَهد

11 هَذِهِ هِيَ الرِّسالَةُ الَّتِي أعطاها اللهُ لإرْمِيا: «اسْمَعْ كَلِماتِ هَذا العَهدِ. وَتَكَلَّمْ إلَى رِجالِ يَهُوذا وَسُكّانِ القُدْسِ. قُلْ لَهُمْ: ‹هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ إلَهُ إسْرائِيلَ: مَلعُونٌ الرَّجُلُ الَّذِي لا يَستَمِعُ إلَى كَلِماتِ هَذا العَهدِ، الَّتِي أمَرْتُ بِها آباءَكُمْ عِندَما أخرْجتُهُمْ مِنْ أرْضِ مِصرَ، مِنْ فُرْنِ صَهْرِ الحَدِيدِ.› قُلْتُ لَهُمْ: ‹أطِيعُونِي وَاعْمَلُوا هَذِهِ الأُمُورَ الَّتِي آمُرُكُمْ بِعَمَلِها. حِينَئِذٍ، تَكُونُونَ شَعبِيَ وَأنا أكُونُ إلَهَكُمْ.› هَكَذا أُتَمِّمُ الوَعدَ الَّذِي أقسَمْتُ بِحِفظِهِ وَتَحقِيقِهِ لآبائِهِمْ، بِأنْ أعْطِيَهُمْ أرْضاً تَفيضُ لَبَناً وَعَسَلاً، كَما هُوَ اليَومُ.»

فَقُلْتُ: «آمِينُ، يا اللهُ

ثُمَّ قالَ اللهُ لِي: «نادِ بِهَذِهِ الكَلِماتِ فِي مُدُنِ يَهُوذا وَفِي شَوارِعِ القُدْسِ: ‹اسْمَعُوا كَلِماتِ هَذا العَهدِ وَاعْمَلُوا بِها. لأنَّنِي حَذَّرْتُ آباءَكُمْ يَومَ أخرَجْتُهُمْ مِنْ أرْضِ مِصرَ. حَذَّرْتُهُمْ مَرَّةً بَعدَ مّرَّةٍ إلَى هَذا اليَومِ، لِكَي يُطِيعُونِي، وَلَكِنَّهُمْ لَمْ يَستَمِعُوا وَلَمْ يَفتَحُوا آذانَهُمْ، بَلْ سارَ كُلُّ واحِدٍ مِنهُمْ فِي عِنادِ رَغَباتِهِ الشِّرِّيرَةِ. فَأتَيتُ بِكُلِّ الأُمُورِ المَذكُورَةِ فِي هَذا العَهدِ عَلَيهِمْ، الَّذِي أمَرْتُهُمْ بِحِفظِهِ، وَلَكِنَّهُمْ لَمْ يَحفَظُوهُ.›»

وَقالَ اللهُ لِي: «اكتُشِفَتْ مُؤامَرَةٌ بَينَ رِجالِ يَهُوذا وَسُكّانِ مَدينَةِ القُدْسِ. 10 إنَّهُمْ يُكَرِّرُونَ الشُّرُورَ الَّتِي ارْتَكَبَها آباؤُكُمْ. رَفَضُوا الاسْتِماعَ إلَى كَلامِي. تَبِعُوا آلِهَةً أُخْرَى لِيَعبُدُوها. بَنو إسْرائِيلَ وَبَنُو يَهُوذا كَسَرُوا العَهدَ الَّذِي قَطَعْتُهُ مَعَ آبائِهِمْ.»

11 لِذَلِكَ هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ: «سَآتِي بِعِقابٍ عَلَيهِمْ لَنْ يَستَطِيعُوا الهُرُوبَ مِنهُ. سَيَصرُخُونَ إلَيَّ، وَلَكِنِّي لَنْ أستَمِعَ لَهُمْ. 12 حِينَئِذٍ، سَيَذهَبُ سُكّانُ مُدُنِ يَهُوذا وَالسّاكِنُونَ فِي مَدينَةِ القُدْسِ وَيَصرُخُونَ إلَى الآلِهَةِ الَّتِي كانُوا يُبَخِّرُونَ لَها، لَكِنَّها لَنْ تُنقِذَهُمْ فِي وَقتِ مُعاناتِهِمْ.

13 «يا يَهُوذا، كُلُّ هَذا بِسَبَبِ وُجُودِ إلَهٍ لِكُلِّ مَدِينَةٍ، وَلأنَّ لَدَيكُمْ مَذبَحاً لِكُلِّ شارِعٍ فِي مَدينَةِ القُدْسِ تُستَخدَمُ لِلأصنامِ المُخزِيَةِ وَلإحراقِ بَخُورٍ لِلبَعلِ.

14 «أمّا أنتَ يا إرْمِيا، فَلا تُصَلِّ لأجلِ هَذا الشَّعبِ، وَلا تَرفَعْ لأجلِهِمْ دُعاءً أوْ صَلاةً. وَلَنْ أسْمَعَ لَهُمْ عِندَما يَدْعُونَنَي وَقْتَ ضِيقِهِمْ.

15 «أيُّ حَقٍّ لِمَحبُوبَتِي يَهُوذا فِي هَيكَلِي،
بَينَما تَعْمَلُ أعمالَها الدَّنيئَةَ؟
هَلْ يُمكِنُ لِلعُجُولِ المُسَمَّنَةِ وَلَحْمِ الأضاحِي
أنْ تُبعِدَ العِقابَ عَنكِ،
لِكَي تَفرَحِي بِما أنتِ فِيهِ؟»

16 قَدْ دَعاكِ اللهُ يَوماً «شَجَرَةَ زَيتُونٍ مُورِقَةً،
جَمِيلَةً، طَيِّبَةَ الثَّمَرِ.»
لَكِنْ بِصَوتِ ضَجَّةِ عاصِفَةٍ عَظِيمَةٍ سَيُشعِلُ النّارَ فِيها.
وَسَتَحتَرِقُ أغصانُها.
17  اللهُ القَدِيرُ الَّذِي غَرَسَكِ،
أعلَنَ مَجِيءَ المُعاناةِ عَلَيكِ،
بِسَبَبِ الشَّرِّ الَّذِي عَمِلَهُ بَنو إسْرائِيلَ وَيَهُوذا حِينَ قالَ:

«هُمْ مَنْ أتُوا بِهَذِهِ المُعاناةِ عَلَى أنفُسِهِمْ،
إذْ أسخَطُونِي بِتَقدِماتِهِم لِلبَعلِ.»

خِطَطٌ شِرِّيرَةٌ عَلَى إرْمِيا

18 عَرَّفَنِي اللهُ فَعَرَفتُ، وَجَعَلَنِي أرَى أعمالَهُمْ. 19 كُنتُ كَخَرُوفٍ داجِنٍ يُقادُ إلَى الذَّبحِ، وَلَمْ أكُنْ أعرِفُ أنَّهُمْ تَآمَرُوا ضِدِّي، قالُوا: «لِنُهلِكِ الشَّجَرَةَ مَعَ ثَمَرِها، وَلنَقطَعْ إرمِيا مِنْ أرْضِ الأحياءِ، حَتَّى لا يَعُودَ اسْمُهُ يُذكَرُ فِيما بَعْدُ.» 20 لَكِنْ أيُّها الإلَهُ القَدِيرُ القاضِي العادِلُ، كاشِفُ القُلُوبِ وَالأفكارِ. أرِنِي انتِقامَكَ مِنهُمْ. لأنِّي سَلَّمتُكَ قَضِيَّتِي.

21 لِذَلِكَ هَذا هُوَ ما يَقُولُهُ اللهُ القَدِيرُ فِي رِجالِ عَناثُوثَ: «إنَّهُمْ يُحاوِلُونَ قَتلَكَ وَيَقُولُونَ: ‹إنْ تَوَقَّفْتَ عَنِ التَّنَبُّؤِ بِاسْمِ اللهِ، لَنْ نَقتُلَكَ.› 22 يَقُولُ اللهُ القَدِيرُ: ها إنِّي سَأُعاقِبُهُمْ، فَيَمُوتُ الشَّبابُ فِي المَعرَكَةِ، وَأولادُهُمْ وَبَناتُهُمْ سَيَمُوتُونَ مِنَ الجُوعِ. 23 لَنْ يَكُونَ لَهُمْ ناجُونَ، لأنِّي سَآتِي بِالشَّرِّ عَلَى رِجالِ عَناثُوثَ عِندَما أُعاقِبُهُمْ.»

Arabic Bible: Easy-to-Read Version (ERV-AR)

Copyright © 2009 by World Bible Translation Center

  Back

1 of 1

You'll get this book and many others when you join Bible Gateway Plus. Learn more

Viewing of
Cross references
Footnotes